منتديات عين التناسق

معنا لك معنى .....

 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ღ حـكــايــة ,., أنــا و حـبـيـــبـتي ღ♥ღ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
؛؛الام الصامت؛؛
مراقب القسم الرياضي
مراقب القسم الرياضي
avatar

عدد الرسائل : 273
العمر : 23
المزاج : طالب
  :
تفاعل العضو :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: ღ حـكــايــة ,., أنــا و حـبـيـــبـتي ღ♥ღ   الأحد أغسطس 24, 2008 11:36 pm

ღ حـكــايــة ,., أنــا و حـبـيـــبـتي ღ♥ღ

--------------------------------------------------------------------------------



كنت طفلا ..
ككل الصغار ..
أبحث عن حنان .. عن حب ..
تطير بي الفرحة وقت اللعب ..




ككل الأطفال ..
تسحرني دحرجة الكرة ..
و كوني ذكرا ..
عشقت الكرة .. بشكلها المستدير ..
وبحركتها الدائمة ..
و بعنادها لي .. حين ألمسها و تبتعد عني ..



كبرت ..
و كبر احساسي تجاهها ..
كبر استيعابي لمعنى الحب ..
و معنى المتعة مع من تحب ..
و معنى الأسى حين ابتعادك .. عمن تحب .. أو بالأصح .. عما تحب ..




كبرت أكثر .. و ازداد عشقي ..
تعلمت القراءة لأقرأ عنها ..
تعلمت الكتابة .. لأكتب لها ..
زادت معرفتي .. أكثر ..
فزاد عشقي أكثر ..

يقول فرويد " ان(العواطف الكامنة الموروثة) و(العواطف المغروسة منذ الطفولة) هما دفتا تسيير البشر. "




كبرت عواطفي معي .. فصرت أراها أحمل ما في الوجود ..
فكلما زاد حبنا .. زاد جمال من نحب ..

يقول الشاعر أبو علاء المعري :

إِنَ شِئْتَ أَنْ تَلْقَـى المَحَاسِـنَ كُـلَّهَا ..... فَفِي وَجْهِ مَنْ تَهْوَى جَمِيْـعُ المَحَاسِـنِ

و بعد أن بلغت سن العاشرة .. أدركت أن حبيبتي متنوعة !!
ليس لها مكان ولا و طن .. بل هي في كل مكان و كل و طن ..
وكل شخص يهواها بطريقته ..

هنا بدأت في صراعا مع نفسي ..
هل هي في البرازيل أم الأرجنتين .. هل هي في ألمانيا أم إيطاليا !!

كل ما كنت أعرفه .. أنها الليث الأبيض الشبابي ..






فتشت أكثر ..
و مشيت في شاطىء الحيرة ..
وطال المسير ..
اتكأت على ( لا عـصـــاه )
تاركا نفسي ورائي ..
بحثت عمن يدلني على محبوبتي ..
لم أيأس أبدا .. و لم أخش من فشل محتمل يصرخ في وجهي ( لن تراها ) ..

يقول تشيسون " خير لنا أن نحب فنخفق ، من أن لا نحب أبداً "

فزاد عنادي أكثر .. إما الحب .. أو الإخفاق ..
و بعد طول عـنــاء ..
و أنا تائه في ذلك الشاطئ ..
قابلت أميرا .. ليس كباقي الأمراء ..



أميرا بنى إمارته بقلوب الملايين ..
له مواصفات الأساطير ..
فارس .. طويـل .. جذاب .. ( عــاشــق )

سـألته عن حب ضائع ..
و الضائع هو كل ما نعلم بوجوده .. و لا نملكه .. فنبحث عنه ..

مسك ( الأمير ) بيدي ..
وقال لي باستغراب .. إن الحـســناء التي تبحث عنها .. هـنــــــاك ..
و عاتبني عـتــاب المـحــب .. كيف لم تعرفها ..
و إن كنت تعرفها .. كيف لم تعشقها بعد !!

أخذ الأمير بيدي من شواطئ الضياع ..
و أغرقني معه في بحر العشق ..

إنه الأمير


( مــــارســـيــــــل )



رحت معه .. و ذهبت إياه ..
كان الطريق طويلا .. ليس مملا ..
فقد حكى لي ( مارسيل ) عن ملاحم خاضها لأجل مـحبوبته ..
ثم استرسل في وصفها .. عن حسنها .. عن جمالها ..



إنها الأميرة .. روزونيرو .. أو كما يدلعها .. بالأميرة ( روزا ) ..



ازداد شوقي لهذه الأميرة .. اشتقت لأن أرى ( ست الحسن ) هــذه ..

أخــيــــرا ..
حط بي ( مارسيل ) على المرفأ ..
بعد إبحار طويل في عالم الغرام .. و الحكايا ..
زاد شوقي لأن أرها ..
فكم كنت هائما أبحث عنها ..

مشينا قليلا ..
إلى أن وصلنا قلعة اسمها ( سان سيرو ) ..
ليست ككل القلاع ..



دخلناها سوية .. فإذا بالآلاف يهتفون باسمها ..
يحملون صورها .. و يصبغون أنفسهم بألوانها ..



وما إن لمحوا الأمير ( مارسيل ) حتى جن جنونهم ..
عجبت لهذه الحفاوة ..



أخذني ( مارسيل ) و أدخلني بـســرعة ..
وقال لي " إنها هنا .. حان الوقت لتعشق "





و فـجــأة .. وجدت نفسي أمامها ..
لم أتحمل هول المفاجأة .. فارتجفت قدماي ..
وكأن عيني لم تر امرأة سواها ..


و أخيرا التقينا ..
بعد أن ذبنا ببحر العاشقينا ..

و أخيرا التقينا ..
بعد أن بتّ وقلبي .. للقاء ساهرينا

بعد ناري و اشتياقي ..
و مسافات الفراقِ
أنا والقلب أتينا ..




لم تحرك ساكنة .. قابلتني بابتسامة باردة
قائلة لي " أهلا بك في مملكتي " !!

أدركت حينها .. أني لست سوى واحد من آلاف العاشقين لها ..
والمتيمين بحبها ..
و الغارقين في بحرها ..

أحسست بالأسى حينها ..

فكما يقول ( بيرون )
مأساة الحب تتلخص في أن الرجل يريد أن يكون أول من يدخل قلب
المرأة . .
و المرأة تريد أن تكون آخر من يدخل قلب الرجل..

هل أنسحب الآن !!
إنها الأميرة ( روزا ) .. التي دلني عليها الأمير ( مارسيل ) ..


كيف لك ( سيدتي ) أن تعشقيني !!






¨°o.O ( اعـشــقــيــني) O.o°"

اعشقيني ..

جئتُكِ االيوم رُكاماَ .. من حطامٍ فاجمعيني ..

إنني جندي الهوى .. جاء يبحث عن كتيبة
جئتكِ كي أشتكي .. ذكرى أيامي الكئيبة ..
جئتُ أطرق باب قلبك .. طالباً
أن تكوني لي حبيبة ..
ولقد خيرتُكِ ..
إما أن تعشقيني
أو أن تعشقيني ..

أجيبيني .. وتكلمي
لو عشقتِني .. أُقسم أن لن تندمي ..
لن تجدي مثلي حبيباً
فهواكِ يسري في دمي ..
فاجعلي مني وقودا
وبنار حبك احرقيني ..



جئتُك فارساً.. عاشقاً.. أميراً
خاض حربا كي يراكِ ..
فسقيته من كأس سحرِكِ
فلم يخضع
لساحرة سواكِ ..
وما دريتِ أنه من دون كأسكِ
يسحره هواكِ ..
وما دريتِ بأنكِ دون النساء
بطرف عينكِ تسحريني ..


اعشقيني ..
اطفئي نيران شوقكِ
في ضلوعي واحضنيني ..
إنني أستاذ الهوى
إن كنتِ لا تعرفيني
فتعلّمي مني الغرام
فإن عرفتِه .. علميني ..


فماذا تريد النساء من الحب إلا
قصيدةَ شعر وباقةَ ورد
ودرع أمان ..
وماذا يريد الرجال من العشق إلا
وفاءً ودفئاً وصدرَ حنان ..
أهديتُك من الزهر جِنان
ونذرتُ نفسي قصيدة عشقٍ
فاقرئيني ..


نحرتُ عمراً في عينيكِ
وباقي عمري بين يديك ..
ذبحتُ أيامي الجميلة
و أعدمتُ أحلامي القليلة
على لَظى شفَتيكِ ..
فلتدفنيني بقايا أمنيات
ولتجعليني أحلى الذكريات ..
وخذيني ريحانة
وفي حقل قلبك ازرعيني ..


ابعديني
وستريني منكِ قريب ..
اجرحيني
ومزقي قلبي السليب ..
ألم تعلمي
أن أجمل العدلِ هو جور الحبيب ..
وأنا قد أدمنتُ عدلكِ
فاظلميني ..


فرِّقيني .. لملميني
اجمعيني وبعثريني ..
أرضى بقربك كل شيء
إلا أن تتركيني ..




حبيـــبتي.. متى نلتقي ؟
ألا تحنين أو تُشفقي ؟
إن كان لا بد أن تَعشقي
سألتُكِ بالله
أن تعشقيــــني ...







لا زلت أحمل عناد الطفولة معي ..
عليك أن كوني لي وحدي ..

فليس في عشاقك .. من هو مثلي ..

مرت السنون .. حلوها و مرها ..
بمجدها ... بانتكاساتها ..

كانت أولى الإنتكاسات ..
و أكثرها تأثيرا على قلبي

رحيل الأمير ( مــارســـيل )



كانت صدمة ,, لم أسطع احتواءها
كانت كارثة .. هـزت قلعة الأميرة ( روزا )
فقد رحل فارسها الأول .. دون رجعة !!




بدأت الأميرة باستجماع قواها ..
فجاء من يسد بعض الفراغ الكـبـيــر الذي تركه مارسيل ..
مقاتل أفريقي شجاع ,,
لكنه لن يعوضه كما يجب .. حتى و هو أفضل ( فارس ) في العالم بعامه الأول ..





سد بعض الفراغ .. وفعل ما بإمكانه فعله بجدارة واستحقاق ..
مر عامان ..
واسمرت حكايات الفراق .. و ( تقاعد ) الفرسان ..





هاهو قائد كتيبة الأميرة ( روزا ) .. و وزير دفاعها ( فـرانـكـــو ) يترك منصبه !!



بعد سنين من القيادة .. دخل بها مملكة الأساطير ..
له فتوحات كثيرة .. و أوسمته غطت رداءه ..

هو شخصية الفريق .. و رائحة الإنتصار و صمام الأمان الأول في العالم ..

لكن الممالك العِـظام .. لا تموت .. و لا تقف عند أحد ..
قيل أن شجرة الإنتصارات .. بدأت أوراقها بالتساقط
و ستصبح يوما ما .. مجرد خشبة ,, واقفة وهي ميتة ..
فازداد عشقي لأميرتي رغم ذلك ..
لعلمي أنها ستعود أقوى .. و ستخصر أكثر ..








فكان القرار الحكيم .. بإعطاء فارسها ( باولو ) مركز القائد ..
وبعدها بعامين .. أصدرت الأميرة ( روزا ) أمرا من ديوانها الأميري
بجلب فارس جديد .. ليعيد لها ذكرى الأمير ( مــارســيل ) ..

لتشرق الشمس على قلعة سانسيرو ..
وهي تحتفي بأميرها الـجــديــــد ( أنـدريــه ) ..



عاد زمن الهجوم .. زمن الفتوحات ..
و أصبح الأمير الجديد ( أنـدريـــه ) ملك القلوب الأول
و أصبحت المقارنات بينه وبين الأمير السابق ( مــارســيــل ) مستمرة



ازداد عـشـاق الأميرة (روزا ) و ازدادت انتصاراتها وفتوحاتها ..
حتى توجت ملكة على عرش أوروبا من جديد ..



كان الرقم سـبـعة حاضرا ..
ففي العام السابع لـِ ( أنـدريــــه ) قرر الرحيل ..
لم يكن تقاعدا اضطراريا كما حدث للأمير الوفيّ ( مــارســيل )
و لم يكن تقاعدا إلزاميا كما حدث للقائد العـظيـم ( فرانكو )

بل هو رحيل ( اختياري ) من أجل الثراء ..
فكان الـفـراق ..








رغـم صـعــوبـته .. رغم مرارته ..
رغم عقوبات أصدرت من مملكة الكالتشيو بحق الأميرة ( روزا )
رغم عدم استقطاب الأميرة لمن يسد فراغ الأمير ( أندريــه )
ازداد تمسك العـشــاق بها ..
أحسه بأنهم بعيدون عن أي إنجاز .. و أنا أولهم ..



هو عـام لترميم الصفوف ... لا أكثر ..



ولـكن للأمير الجديد – الغير متوقع – (ريـكــاردو ) رأيا آخر
حمل الجيش على أكتافه .. كان أفضل فارس في ذلك الـعــام
فالمعادن النادرة .. لا تعرف إلا عند المحك ..
فـكــان مـعدن الأمـيــر ( ريــكــاردو ) ماسـيـّـا ,,

أدركنا حينها .. أن أميرتي لا تفقد فـرســانها ..
بل هم من يفـتقـدها إن رحلوا ..
أدركت أن حبيبتي ..
ليست سوي منجم .. يخرج منه أغلى و أثمن معادن الدنـيــا ..
كلهم مروا من هنا .. وبقيت هي شامخة ..
و بقي حبي لها .. بل انه يزداد يوما بعد يوم ..

بالأمـس ..
أمـيرتـي مـرضـت ..
فكثر الشـمّـات بها ..
أرادوني أن أعشق غيرك من ملكات و أميرات ..
حكوا لي عن حسنهن .. و عن جمالهن ..
نصحوني بترككِ .. لأعشق ســواكِ !!

فلا تسمعي لهم .. حـبيـتي ,.,
فليس لي إلاك ِ
وليس لقلبي سـواكِ ..
أنتِ .. ثم أنتِ .. و أخيرا ( أنتِ ) .





(¯`•._) ( كـبري عـقـلكِ ) (¯`•._)

كبري عقلك يا سيدتي
إن ما تحكينه عن وجود إمرأة ثانية
في جواريري .. وفي ذاكرتي ..
هو تأليف روائي .. وشطحات خيال
إنك الأولى .. وما يتبقى من نساء الأرض
ذرات رمال ..




لا تخافي .. لا تخافي ..
ما هناك امرأة شقراء .. أو سمراء ..
أو سوداء .. أو صفراء .. تستدعي اهتمامي
أنا لا أرقص في الحب على خمسين حبلا ..
لا ولا أشدو على ألف مقام
فضعي رجليك في الثلج .. ونامي ..


من تكون المرأة الأخرى ؟ .. وما أوصافها ؟
الجميلات على كل رصيف
غير أني لا أرى غيرك في هذا الزحام
والموديلات يحركن احساس المرايا
والشهيرات يوزعن التواقيع يمينا وشمالا ؟؟
غير أني لا أرى شيئا امامي ..



إطمئني ..
ما هناك امرأة تسرق منك العرش ، يا سيدتي.
فأنا أعرف دربي جيدا نحو ابراج الحمام ..
وأنا اعرف من أرضعني لبن العشق
ومن علمني أحلى الكلام ..
فاشرحي لي : كيف يا واحدتي ؟
أرفض الثغر الذي أطعمني
قصب السكر .. والمانغو .. ونارنج الشام ؟
كيف أمشي عاريا تحت الظلام ؟
وقميصي كان من ريش النعام ...


لست مجدوبا ..
لكي اهرب من عرس
وأبقى نائما فوق الجليد ..
فأنا اعرف وبالتحديد ماذا
من حبيباتي أريد ..
ومن الشعر أريد ..
وأنا أعرف
أن لا شيء في العلم النسائي جديد !!.



كبري عقلك .. يا سيدتي .
فأنا ما كنت يوما شهريارا ..
لا ولا ذوبت في الحامض أجساد النساء ..
كنت دوما رجلا لامرأة واحدة ..
وعشيقا جيدا ..
وأحادي الولاء..






فكيف لي أن أعشق سواكِ .. يا سـيـدتي !!

رغم المحن ..
و رغم طعنات الشامتين ..
سترينا .. ما بقينا ,,
بكِ دوما هائمين ..
والعيون التي أضحكتِـها ..
إن مرضتِ أو ألـِمتِ
بها نبقى ساهرين ..

إننا جمهور عشق
إننا أهل وفاء ..
قد ترين الألف منا .. بانتصاراتك
لكنك .. وقت الإنتكاس
سترينا بالملايين ..





هـكذا العشاق دوما ..
أوفيـاء ..
والوفـاء ليس غريبا على عشاق الأميرة ( روزا )
فكيف و قائد الكتيبة .. هو أمـيــر الوفــاء
كيف أن أتكلم عن حبيبتي
دون أن أذكر أفضل و أروع و أعـظم فـرســانها ..

تحدثت عن ( مــارســيل ) و ( فــرانــكــو ) و ( أنــدريـــه ) و ( ريــكــاردو )

ولم أتحدث عمن عاصرهم جميعا ..
عن أعظم مقاتل أنجبته قلاع الأميرة ( روزا )



عمن لم يجد مكان للأوســمة في بزته العسـكـريـّـة ..
عمن عاش كل تلك المآسي .. و صنع كل تلك الأمجاد التي تكلمنا عنها ..
عمن عاهد نفسه .. ألا يكون تحت إمرة أحد .. سوى الأميرة ( روزا ) والملكة ( آزوري ) ..
23 عاما من الخدمة .. لم تحدث منه مخالفة .. ولم يعاقب يوما لسوء سلوكه .. لم ينتقد أحدا من زملائه أو قادته ..



حبه للأميرة ( روزا ) ورثه من أبيه .. و ورثه لابنه ..

كان رمـزا أبديا .. للروح والأخلاق و الإخلاص والـوفــــاء ..
فكيف أرى القائد ( بــاولـــو ) .. ولا أحمل بعضا من وفائه لمحبوبتي ..



وكيف أعشق أميرة أخرى .. لم تنجب مثل القائد ( باولــو ) ..

قصص العشاق كثيرة ..
تارة ما نسمع عن مجنون ليلى !!
تارة ما نقرأ عن عنتر و عبلة !!
تارة ماينقل لنا شكسبير حكاية روميو و جولييت !!

كلها قصص عشق أكثر نهاياتها مـأساوية ..

لكن .. إن أردتم قراءة الوفاء ..



لن تجدوا أفضل من قصة ( بــاولــو و (روزا ) )

و أتحداكم أن تجدوا من يحمل لمحبوبته وفاء .. كما حمله القائد ( بــاولـــو ) لأميرته ( روزا )






O?°'¨ ( التـحــديـــات ) ¨'°?O



أتحدّى..
من إلى عينيكِ، يا سيّدتي، قد سبقوني
يحملونَ الشمسَ في راحاتهمْ
وعقودَ الياسمينِ..

أتحدّاهُم جميعاً..
أن يخطّوا لكِ مكتوبَ هوىً
كمكاتيبِ غرامي..
أو يجيؤوكِ –على كثرتهم-
بحروفٍ كحروفي، وكلامٍ ككلامي..



أتحداكِ أنا أن تذكُري
رجلاً من بينِ من أحببتهم
أفرغَ الصيفَ بعينيكِ.. وفيروزَ البحورْ
أتحدّى..
مفرداتِ الحبِّ في شتّى العصورْ
فاقرأي أقدمَ أوراقَ الهوى..
تجديني دائماً بينَ السطورْ ..
أتحدى ..



كل من جاؤوكِ ، يا سيدتي ، من آسيا ..

بصناديق الحلي ، وقوارير العطور ..

فمن الصين الأواني ..

ومن الهند البخور ..



أتحدى ..

كل من جاؤوك من أفريقيا ..

بصنوف العاج ، أو جلد النمور ..

واشتروا حبكِ يا سيدتي ..

بخُرافي المهور ..

أن يكونوا اكتشفوا ..

كيف تغفوا بين أهدابك آلاف الطيور ..





أتحدّى أشجعَ الفرسانِ.. يا سيّدتي
وبواريدَ القبيلهْ..
أتحدّى من أحبُّوكِ ومن أحببتِهمْ
منذُ ميلادكِ..
حتّى صرتِ كالنخلِ العراقيِّ.. طويلهْ



أتحدّاهم جميعاً..
أن يكونوا قطرةً صُغرى ببحري..
أو يكونوا أطفأوا أعمارَهمْ
مثلما أطفأتُ في عينيكِ عُمري..






في الخاتمة

بعد حكاية غرام عمرها 16 عاما .. و ستستمر إلى أن يمل قلبي خفقانه ..
أكتب لكم قصة غرامي هذه ..

من الأمير ( مــارسـيــل ) إلى القائد ( بــاولــو ) ..

كل منا لديه قصته مع محبوبته .. و أسـباب عشقه لها ..

بعد أن قرأتم أسبابي .. هل ألامُ على عـشــقــهـا !!



إنـها حـكــايتي

أنـا و الأميرة ( روزا ) .. و العـشــق


دمــتـم عـــاشـقــيـــن ,.,

ღ♥ღღ♥ღღ♥ღ
ღ♥ღღ♥ღ
ღ♥ღ








تنويــه ..

القصائد ( باللون الأزرق ) هي لشاعر الرومانسية ( نزار قباني ) ..

بينما قصيدة ( إعشقيني ) هي أكثر ما أفتخر به من كتاباتي الأدبية رغم سرقتها بأكثر من منتدى ..
لذلك وجب التنويه على أنها كتبت لأول مرة في منتدى همسات بتاريخ 20-04-2004


بالنسبة لـ ( مارسيل ) فهو الإسم الحقيقي لفان باستن .. النجم الذي سماه عشاق الميلان بـ ( ماركو ) ..




مــحــبـــتــي





جــمـيــع الـحـقــوق مـحــفـوظـــة

عـراب ســان ســيرو @ منتديات الذئاب

Ali_Maldini@AcMilanClub

Sheva 7@S4E
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عين التناسق
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 145
  :
تفاعل العضو :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 30/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ღ حـكــايــة ,., أنــا و حـبـيـــبـتي ღ♥ღ   الثلاثاء سبتمبر 02, 2008 8:07 am

لك الود أخي والله قصه ولا أروع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eye100.own0.com
 
ღ حـكــايــة ,., أنــا و حـبـيـــبـتي ღ♥ღ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» °•.♥.•° شكراً على الجرح °•.♥.•°
» ♥‏(^.___.^)رسالة حبيبه (^.___.^)♥‏
» ودعآآآ رمضــــــان •°¨ ♥
» ☼♥☼ الـتـطـور الـديـكـوريـ عـبـر الـسـنـيـنـ ☼♥☼
» ¤♥¤• تاريخ فلسطين •¤♥¤

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عين التناسق :: القسم الرياضي :: عاشقوا الرياضه العالمية-
انتقل الى: